الجمعة , ديسمبر 15 2017
الرئيسية / ياسر المعلم

ياسر المعلم

الفشل…طريق النجاح // ياسر المعلم

إن الإنسان بطبيعته يؤثر ويتأثر بالبيئة المحيطة به إما سلبا أو إبجابا، وللمجتمع دور كبير جدا في صقل شخصية الفرد فكرا وسلوكا، فالمجتمع إما متحرك أو جامد، فإذا كان متحرك فستكون الحركة إما تصاعدية فتأخذ الفرد في حركتها إلى القمم، أو أن تكون تنازلية تهبط بالفرد إلى قعر وديان اليأس، ...

أكمل القراءة »

حوار عبر الشاشات // ياسر المعلم

  إن حركة المجتمعات وتطورها من حالة إلى أخرى، هي من السنن والقوانين التي أقرّ بها العقل والدين والعلوم الإنسانية، ومن يرى أنّ الجمود والانغلاق هي وسيلة دفاع جيدة، أو من يرفض أو حتى من يتساهل أو يتكاسل عن التطور والتأقلم (ضمن إطار الثوابت العقائدية)، فلن يكون مصيره بعيدًا عن ...

أكمل القراءة »

عيد الغدير “رمانة الميزان” // ياسر المعلم

“الإنسان حيوان اجتماعي” / أرسطو وإلى جانب أرسطو يرى الكثيرون من أهل الاختصاصات وكذلك يؤكد الواقع ذلك، أن الإنسان يسعى دائمًا إلى العيش في جماعات ودوائر اجتماعية كجماعة الأسرة والقرية والقبيلة والعشيرة والأصدقاء والنادي والحزب.. والقائمة تطول. فالطبيعة البشرية ميّالة إلى الانتماء في تكتلات وجماعات لأسباب كثيرة عقلية ونفسية وجسدية.. ...

أكمل القراءة »

أنين الجذور // ياسر المعلم

مشهد: كان الحفيد جالسًا في سكون غريب، يُطيل النظر إلى جده النائم على ذلك السرير (المرقد) في غرفته الحجرية البسيطة، لا يتخلل السكون إلا صوت سعف النخلة، التي تتوسط المنزل، مع هبات الهواء الخفيفة..كان الحفيد يتأمل في خشوع كل تفاصيل وتقاسيم ذلك الجسد النحيف، الذي بدى عليه الإجهاد والتعب والمرض، ...

أكمل القراءة »

أطفالنا في مواجهة آلة الإعلام: عازف المزمار السحري // ياسر المعلم

اختلف المفكرون والفاعلون الاجتماعيون و السياسيون، في توصيف واقع المجتمعات الإنسانية، فمنهم من قال إنها حالة حوار حضارات، ومنهم من قال إنها حالة صدام حضارات، ومنهم من ذهب إلى أبعد من ذلك في قناعاته حيث يرى أننا نعيش مؤامرة كبرى، وبالرغم من وجود من يسفّه هذا الرأي، إلا أن هناك ...

أكمل القراءة »

الهوية الضائعة: النظام الدراسي نموذجًا // ياسر المعلم

كثير ما ربط علماء الاجتماع صفات وسمات الفرد بصفات وسمات المجتمع، فعلى سبيل المثال دورة الحياة للإنسان تشبه إلى حد كبير دورة الحياة للمجتمع، فكلاهما يمران بمرحلة الولادة والنمو، ومن ثَم مرحلة الشباب (القوة)، وأخيرًا مرحلة الشيخوخة (الضعف) والموت، وبدء دائرة جديدة للحياة. وتتداخل مواضيع ومشاكل الفرد بمواضيع ومشاكل المجتمع ...

أكمل القراءة »