الإثنين , يونيو 25 2018
الرئيسية / كتّاب إرتقاء / معضلة التحايل // إكسير المحبة
image

معضلة التحايل // إكسير المحبة

كنت خارجًا من المسجد ذات يوم، وقد شاهدت بائعًا للأسماك واقفًا عند الباب معه ثلاجات السمك، دعاني فضولي للانتظار والاطلاع على تلك البيعة!.

كان واقفًا ويقف بجانبه أُناس يسألونه عن طراوة ما يبيع (هالسمچ مال اليوم آه؟)

كانت كل إجاباته لسائليه إيجابية!

(إي طري.. توه جاي من البحر.. مضمون)

لحسن حظه تفرق الجميع عنه -إلّا أنا- حين خرج من المسجد حجي علي “بحار له اليد الطولى على أقرانه”، وقبل أن يفتح (الثلاليج) بنفسه ليُلقي نظرة، بادر بالسؤال عن طراوة السمك؟!

فما كان جواب البائع أمام هكذا رجل “نوخدة”: (امخلّط، شي من اليوم وشي من أمس)!

رحتُ أفكر وأتساءل: كم من الممكن أن “نتحايل” على الآخرين في سبيل تحقيق مصالحنا ومكتسباتنا؟!

علينا الاعتراف بأننا مجتمعات مليئة بأساليب “التحايل” الذميم، والتي تنخر المجتمع طولًا وعرضًا، فلم تعد تلك الأساليب خافية على أحد، بل بات مُرتكبوها يجاهرون بها والبعض يدعوا إليها -جهلًا ربما!!

تصوّر أنّ مقبلًا على الزواج يسعى للاستفادة من (مؤسسات الدعم للفقراء وجمعيات الإعانة للمحتاجين) ليس بالقدر الذي يحتاجه ليقدم على الزواج فحسب، وإنما بالقدر الذي يستطيع أن يتحصل عليه منها مهما كان أكثر من حاجته، متغافلًا عن أنه قد أخذ حصة من هو أكثر حاجة لها منه، ومتجاهلًا الصعوبات التي سيواجهها من سيأتي بعده طلبًا للإعانة على إكمال نصف دينه، والإجراءات الأكثر تشددًا نتيجة “لتحايل” من سبقوه وإن كان هو صادقًا متبرأً من أفعال الآخرين.

كم وكم دُعِمت أنشطة دينية وبرامج تعليمية ومراكز وجمعيات وهيئات ولكن هذا التمويل ذهب هباءً منثورًا، فكانت عواقبه وخيمة على الغير؟!

الحقيقة المؤلمة هي أن البعض قد امتهن التحايل، والأكثر إيلامًا أصبحت عقليات بعضنا “عقليات تحايلية” لا ترى فيما تقوم به شيئًا من الخطأ والسوء، بل فنٌ ومهارة تفتح باب الرزق لصاحبها ومالكها، فبات منتشرًا في كل مكان ومجال.

 

أدر طرفك نحو مقاول البناء ومقاول السفر والميكانيكي والنجار وكل مجالات الحياة.. كم وكم ستجد من المتحايلين؟!

تعدى الأمر كل ذلك وبلغ “التحايل” للعواطف والمشاعر، علاقات زوجيّة مُربَكة، صداقات متوترة، لا صدق ولا إخلاص فيها، دنّستها أساليب “التحايل” وخبثها.

 

التحايل اعتداء على حقوق الآخرين مهما كانت صوره ومجالاته، فتأمل!

 

 

5/3/2017

 

شاهد أيضاً

IMG-20160404-WA0019

يوم المرأة المسلمة (١) // إيمان الحبيشي

  أبدأ مقالي اليوم بمباركة عميقة للأمة الإسلامية جمعاء بمناسبة حلول ذكرى ولادة سيدة نساء ...

IMG-20160404-WA0019

المواجهة الفكرية // إيمان الحبيشي

الصراع; ظاهرة اجتماعية تناولها العديد من علماء الاجتماع ضمن مختلف المدارس الاجتماعية التي تنقسم وفق ...

1401516640817

الأوراق المفقودة // ز.كاظم

  بسم الله الرحمن الرحيم   في صباح أحد أيام الأسبوع الفائت وبينما كنتُ أمر ...

اترك ردًا!